النسخة الثانية من "هنا الشباب" أقوى لهذا السبب - مسابقة هنا الشباب

النسخة الثانية من “هنا الشباب” أقوى لهذا السبب

قالت الإعلامية لميس الحديدي، إنها متشوقة للغاية من أجل بدء الموسم الثاني من مسابقة “هنا الشباب” الشهر المقبل، مؤكدة خلال حلقة اليوم من برنامجها “هنا العاصمة” على شاشة “cbc سي بي سي” أن العام الحالي سيكون مُفعم بالجوائز القيمة، من خلال جائزة مالية كبرى للمشروع الفائز مع نهاية كل حلقة، مقارنة بالعام الماضي، والذي كانت الجوائز فيه يتم توزيعها نهاية كل شهر.

وبدورها قالت نيفين الطاهري، رئيس مجلس إدارة شركة “138 بيراميدز”، المعنية بتقييم مشروعات العام الحالي من مسابقة هنا الشباب، بأن التقييم سيعتمد على أربعة معايير أساسية، وهي الابتكار، والقابلية للنمو مع وجود رؤية مستقبلية للمشروع، إضافة إلى خبرة الفريق، وأخيرًا التأثير الذي يحدثه المشروع على المجتمع.

وعن سؤالها عن نظرتها للموسم الثاني من مسابقة هنا الشباب، قالت الطاهري في مداخلة تليفونية مع “هنا العاصمة” إنها تتوقع موسما أقوى مقارنة بالنسخة الأولى، كون أصحاب المشروعات لم يكونوا على دراية كاملة بآلية عمل المسابقة العام الماضي، وأشادت بزيادة عدد المتقدمين هذا العام، وأرجعته للنجاح الكبير الذي حققه الموسم الأول من المسابقة.

أخبار متعلقة